الاثنين، 22 مايو، 2017

رأي: تناقضات خطاب ترامب ترسم صورة سياسته الخارجية في الشرق الأوسط

لا يجد دونالد ترامب أي مشكلة في مناقضة نفسه ليحصل على ما يريد، فصفقة الأسلحة بقيمة 110 مليارات دولار التي أرادها في المملكة العربية السعودية، لم تكن لتعزيز السلام والتسامح كما أعلن في خطابه لاحقاً. ونتيجة لأسلوب "الواقعية المبدأية" الذي يعتمده في حكمه، يمكننا أن نتوقع المزيد من التناقضات بين خطابه وأفعاله. ومن هذه التناقضات ما يجعلنا نتنبأ بمستقبل السياسة الخارجية الأمريكية في الشرق الأوسط، وطريقة التعاطي مع المسلمين في الولايات المتحدة الأمريكية.

via CNN Arabic - الشرق الأوسط http://ift.tt/2r9yhD2

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق